عدد المرات الطبيعية لممارسة العلاقة الحميمة للمتزوجين

عدد المرات الطبيعية لممارسة العلاقة الحميمة للمتزوجين

عدد المرات الطبيعية لممارسة العلاقة الحميمة للمتزوجين  وفقًا لاحدث الدراسات، فان الشخص الذي يشعر بالسعاده والرضا في علاقته الحميمه مع شريك حياته، يكون شخصًا ناجحًا وفعّالًا في المجتمع وفي حياته الخاصه، اكثر بنسبه ثلاث مرات من الشخص الذي يعاني من علاقه حميمه مضطربه او غير سويه، لذلك يرغب الازواج دائما في معرفه ما اذا كانت علاقتهم الحميمه صحيه وكافيه لشركائهم، وذلك ما يدفعهم الى التساؤل عن المقدار الطبيعي لممارسه العلاقه الزوجيه، ويرغبون في معرفه ما اذا كانوا “طبيعيين” مقارنه بالاخرين، وبالفعل كثيرًا ما يكون سؤال “عدد مرات ممارسه العلاقه الزوجيه” نقطه جدليه ومحل خلاف بين بعض الازواج، في هذا المقال تقدم لكِ “سوبرماما” المعدل الطبيعي لممارسه العلاقه الحميمه، ونعرفك ببعض الطرق المساعده على الوصول الى النشوه,عدد المرات الطبيعية لممارسة العلاقة الحميمة للمتزوجين

المعدل الطبيعي لممارسة العلاقة الحميمة

يطرح عديد من الازواج سؤال “ما هو المعدل الطبيعي والامثل لممارسه العلاقه الحميمه بين الزوجين؟” وهو ما تصعب الاجابه عليه بشكل قاطع، لان الامر يختلف حسب العمر والحاله الاجتماعيه والظروف المحيطه بالزوجين، على سبيل المثال، في بدايه الزواج يمارس الزوجان العلاقه الحميمه بكثره وتكرار ناتج عن الاشتياق والرغبه الشديده، التي تهدا مع الوقت وتتاثر بظروف كل منهما,
ايضًا، حال الرغبه في حدوث حمل حتى لو بعد سنوات من الزواج، فالزوجان يمارسان العلاقه الحميمه بشكل اكبر، وبعدد مرات اكثر عن الاوقات العاديه,
كما قد تتاثر العلاقه الحميمه ايضا بظروف تعب الزوج والزوجه والحمل والولاده والسفر، وما الي ذلك من ظروف قد تطرا على الحياه في اي سن واي توقيت,
ولكن الاكيد كما يقول خبراء العلاقات الزوجيه ان العلاقه الحميمه تهدا وتصبح بعدد مرات ثابته كلما تقدم العمر بالزوجين، فتبدا متكرره في اول الزواج، ثم مرتين الى ثلاثه اسبوعيًا، لتصل الى مره اسبوعيًا او كل اسبوعين في منتصف العمر,

نصيحه الخبراء

ان كان عدد مرات ممارسه العلاقه الحميمه المثاليه للمتزوجين لمختلف الاعمار من مره الى مرتين اسبوعيًا، ربما تزيد او تنقص حسب الحاله الصحيه والنفسيه للزوجين، فلا يوجد مقياس ثابت للجميع، وان كان الخبراء يوصون بالمحافظه على العلاقه الحميمه بشكل مستمر اي ممارستها كلما استطاع الطرفان ذلك كان الوقت مناسب، لانها تعزز تقوي الحب والتفاهم والصحه الجسديه والنفسيه للزوجين,

طرق تساعد على الوصول الى النشوه سريعًا

المده التي يستغرقها الزوجان للوصول الى نشوه تختلف من مره الى اخرى، ومن زوجين الى اخرين، قد يحتاج بعض الاشخاص الى وقت قليل للوصول الى النشوه، بينما قد يحتاج بعضهم الى وقت طويل جدًا، اليك عده طرق تساعد على الوصول الى النشوه سريعًا:

الاستعداد النفسي: قبل بدء ممارسه العلاقه الحميمه، اجعلي نفسك في حاله مزاجيه جيده نفسيًا وجسديًا، واحرصي ان يكون زوجك ايضًا في حاله مزاجيه جيده، تتمثل احدى الطرق لضمان الوصول الى النشوه بشكل اسرع مع شريكك في تهيئه نفسك قبل بدء العلاقه,
الاوضاع المحفزه للاعضاء التناسليه: من المحتمل ان يكون وضع المراه بالاعلى، هو من افضل الاوضاع للوصول الى النشوه سريعًا، لانه يجعل المراه متحكمه في الزاويه والعمق والسرعه ويمكنها لمس نفسها بسهوله، بالاضافه الى ذلك فان وضع “الدوجي” من الاوضاع التي تساعد في الوصول الى النشوه سريعًا,

المزلقات الحميمه: ان اضافه قليل من المزلقات الحميمه تقلل من الاحتكاك المؤلم وتساعد على تسهيل ممارسه العلاقه والاستمتاع بها,

لمس المناطق المثيره بالجسم: احرصي انت وزوجك على اكتشاف مناطق الاثاره في اجسادكما ولمسها لمزيد من الاثاره والمتعه,
التواصل بين الزوجين: الان بعد ان عرفت ما تحبينه، لا تجبري زوجك على التخمين، تحدثي معه مباشره بشان ما يعجبك وترغبين فيه خلال ممارسه العلاقه الحميمه، واساليه عما يعجبه ويثيره، يقول احد المتخصصين “يجد معظم الشركاء متعه كبيره في متعه شريكهم”,
ختامًا، حاولنا من خلال المقال ان نوضح المعدل الطبيعي لممارسه العلاقه الحميمه، والمهم هو التواصل الصريح والحقيقي بين الازواج، والاستمتاع باوقاتهما معا، حتى لو كان عدد مرات ممارسه العلاقه قليلًا، ويمكنكما استشاره متخصص في العلاقات الجنسيه، اذا ما اصبحت العلاقه الحميمه مشكله تحتاج الى علاج,

تحتاج العلاقه الزوجيه الى حكمه واداره وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفه مزيد من المعلومات بشان العلاقه الزوجيه، يمكنكِ زياره قسم العلاقات الزوجيه في “سوبرماما”,

 

فوائد العلاقة الحميمة من الناحية الجسدية والنفسية تقوي الحب؟

أهم 35 نصائح واسرار العلاقة الزوجية الناجحة

أنجح الأفكار لمصالحة الزوج بطريقة غير مباشرة