كيف أجعل طفلي يثق في نفسه؟قوي الشخصية

كيف أجعل طفلي يثق في نفسه؟قوي الشخصية

كيف أجعل طفلي يثق في نفسه؟قوي الشخصية طرق وخطوات جعل الطفلك واثقا بنفسه. تربية الأبناء من الأمور التي تحتاج للصبر، كما تحتاج من الآباء البحث والسؤال المستمرين في طرق ووسائل التربية الحديثة كيف أجعل طفلي يثق في نفسه؟قوي الشخصية

يُولد الاطفال بنظره جيده عن انفسهم، ومعامله من حولهم لهم هي ما تعزز تلك النظره او تغيرها، ولا يوجد طفل يعتقد انه فاشل او يرى عيوبه بوضوح، الا اذا سلط من حوله الضوء عليها، وعقدوا مقارنات بينه وبين اقرانه، وهي من الاخطاء الشائعه التي يقع فيها معظم الاباء والامهات، والمعلمين في المدارس، ما يجعل الطفل تدريجيًّا يفقد ثقته في نفسه، ويشعر دائمًا بانه مهما حاول ان يتغير، فكل محاولاته ستبوء بالفشل، خاصهً اذا كان احد الابوين او كليهما دائمي النقد له، ولا تقتصر اسباب عدم ثقه الطفل في نفسه على معامله الابوين فقط بل الاقارب ايضًا او تنمر الاصدقاء، الامر الذي قد يؤثر في الطفل طوال حياته، ويشعره دائمًا بانه اقل ممن حوله، لذا وحتى تتجنبي عزيزتي حدوث ذلك، تعرفي في هذا المقال الى اهم الاسباب التي قد تدفع طفلك لعدم الثقه في نفسه، وكيف تجعلينه يثق فيكِ انتِ ووالده,

اسباب عدم ثقه الطفل في نفسه

ان الصغار في ما تكون لديهم ثقه في انفسهم بالفطره، ان اكبر مثال هوا ذلك محاولاتهم المتكرره للمشي حتى لو سقوط كثيرا، من بعد ذالك ثم النهوض والمحاوله مره اخرى، لثقتهم انهم قادرون على القيام بذلك، ولكن مع بدايه استيعاب الطفل لما يدور حوله، فان هذه الثقه قد تتغير، اما لتصبح اقوى او تضعف وتتلاشى تمامًا، وبصفه عامه فان اسباب عدم ثقه الطفل في نفسه عادهً ما تكون:

اسباب تربويه اسريه:

1- عدم دعم الطفل: يصعب على الطفل الاقدام على شيء اذا لم يجد الدعم الكافي والاهتمام من الابوين، او اذا شعر بانه مهمَل او غير مرغوب فيه، وان المهام التي ينجزها والامور التي ينجح فيها لا تهم من حوله، فلا يرغب في المحاوله ولا يجد الدافع ليستمر
2-, النقد الدائم له: الثوره على الطفل كلما فعل تصرفًا غير صحيح، والنقد الدائم له الذي يشعره بانه تحت المجهر، من اهم الاسباب التي تفقد الطفل الثقه في نفسه، وتجعله يفقد الرغبه في القيام بشيء جديد او الاستكشاف، خوفًا من ان يخطئ ويلقى عقابًا او نقدًا لما يفعله,
3- مقارنته باقرانه واخوته: هي”انظر كيف ان صديقك متفوق عنك”، و”لماذا لا تشبه اخاك؟” قد تكون قاسي على الطفل وغيرهما، عبارات تهدم ثقه الطفل بنفسه تشعره بل احباط، وتشعره بانه اقل من اقرانه، ورغم ان معظم الاباء قد يقولون هذه العبارات دون قصد،انه يئثر
في وترك نفس لمدى طويله والطفل قد كبر من المكن ان تظل معه طوال حياته، سوف لو توقف الاباء عن عقد مقارنات، سيظل الطفل يقارن نفسه بمن حوله، ويشعر بانه الاقل دائمًا,
4- تقييمه بناءً على ادائه المدرسي: رغم ان الدرجات قد تحدد مستقبل الطفل، فان قصر تقييمه على درجاته، واتهامه بالفشل اذا قلت، او لم يحصل على الدرجه النهائيه، تصرف يدل على نظره محدوده، فقدرات كل طفل تختلف عن الاخر، وفي الوقت الذي يكون فيه طفل متفوقًا دراسيًّا، قد يمتلك الاخر قدرات رياضيه مذهله او موهبه متميزه، لذا فان الحكم على الطفل من خلال درجاته في الامتحان من الاسباب التي تفقده الثقه في نفسه، وتحد طموحه في الحياه,

اسباب خارجيه:

قد يفقد الطفل الثقه بنفسه بسبب بعض تصرفات المحيطين خارج المنزل ايضًا، كاصدقائه او معلميه او حتى بعض اقاربه، ان سخريه وغيرها من الاسباب، قد تزرع لدى الطفل شعورًا بانه اقل ممن حوله، وتجعله هو نفسه يعقد المقارنات بينه وبين غيره، ويشعر بعدم الاستحقاق، ومن الاسباب الخارجيه التي تؤثر في ثقه الطفل بنفسه:
1-التنمر: قد يتعرض الطفل للتنمر من قِبل افراد اسرته او من اقاربه او حتى من اصدقائه في المدرسه في صوره مزاح، كان كالسخريه من زياده وزنه، او تجعد شعره، او تلعثمه وطريقه كلامه، وللاسف فان فقدان الثقه الناتج عن التنمر قد يستمر مع الطفل طوال حياته، حتى لو تخلص من الصفه التي يسخر منها المحيطون به,
2-عقد المقارنات: من الاشياء التي نراها في التجمعات العائليه مفاخره الامهات بتفوق اطفالهن، وهنا قد تبدا الام في عقد مقارنه بينهم وبين طفلها، وتحمله عبء تحسين درجاته حتى يصل لهذه المرحله من التفوق التي قد لا يستطيع الوصول لها، بالطبع تحسين مستوى الطفل مهم، ولكن دون عقد المقارنات، وتعريضه للحرج، والشعور بالفشل وعدم النجاح,
3- سخريه المعلمين: يظن بعض المعلمين ان السخريه وسيله لتحفيز الطفل، وانه اذا شعر بانه اقل من اقرانه، فانه سيحاول جاهدًا ان يثبت العكس، وهو اسلوب غير تربوي، ولا ياتي الا بنتائج عكسيه، وينفر الطفل من التعليم، لانه يشعر بان جهوده غير مجديه، وانه سيتعرض دائمًا للسخريه,

كيف اجعل طفلي يثق فيَّ؟

ان القدره على الثقه بالنفس وبالاخرين هي اساس كل علاقه جيده، قد يمكنكِ البدء بترسيخ هدا شعور طفلك بالثقه فيكِ منذ الطفوله، من خلال الاستجابه لاحتياجاته الجسديه والعاطفيه وتشجيعك له بشكل مستمر، واظهرت الدراسات في المجال ان الطفل الذي يثق في والديه، ويشعر بانهما مصدر دعم له، يمكنه التعامل مع المواقف والازمات المختلفه بطريقه صحيه وايجابيه، واذا كنتِ تتساءلين: كيف اجعل طفلي يثق فيَّ، فاكتشفي الاجابه فيما يلي:
1- لا تسيطري على حياته: وظيفتك كام دعم طفلك حتى يتمكن من تطوير نفسه ويثق في قدراته، والقيام بالاشياء بدلًا من الطفل، يحرمه فرصه المحاوله، بينما مشاركته فيما يفعل، ان توجيهه بالنصح عدم سيطره، سيشعره بالدعم ويزيد من رغبته وقوته في انجاز كل الامر، وسيثق في نفسه وفيكِ,
2- احترمي خصوصيته: اجعلي لطفلك دائمًا مساحه من الخصوصيه، ولا تنتهكي هذه المساحه، الا اذا سمح لكِ بذلك، اذ يعتقد بعض الامهات ان كون الطفل صغيرًا، فهو لا يحتاج للخصوصيه، وهو امر خاطئ، ويجب ان يعتاد على ان له مساحته التي لا يتجاوزها احد,
3-لا تفشي اسراره: اذا اخبركِ طفلكِ بامر حتى لو كان من وجهه نظرك بسيطًا، ولا يستحق الكتمان، فلا تفشي سره، لانه وثق فيكِ، لذا لا تخوني ثقته، ولا تحدثي الاقارب او حتى اخوته بما اخبركِ اياه، ليعلم ان اسراره بامان معك,
4- لا تحرجيه: ان بعض الامهات حين يحكين مواقف اطفالهن المحرجه من باب المزاح للاخرين، هدا الامر الذي يشعرهم ان بانهم محط سخريه حتى منهن،لو كان حتى ولو كان موقفًا بسيطًا،حدري من ان تعرضي طفلك لمثل هذا الموقف,
كيف اجعل طفلي يثق في والده؟
لان الاب في كثير ومعضم الاحيان يكون بعيدًا عن الصوره بسبب انشغاله بالعمل،مايؤودي يفقد الطفل ثقته فيه، خاصهً اذا لم يكن موجودًا حتى في ايام العطلات، فيشعر الطفل بان الاب لا وجود له، وان دوره يقتصر على انه العائل المادي للاسره، وهنا يجب التعامل مع الامر بحكمه، ومساعده الطفل على ان يرى دور الاب بوضوح ويثق فيه، وفيما يلي بعض النصائح لتحقيق ذلك:
1-ضعي الاب في الصوره: اذا كان الاب دائم الانشغال، فلا يعني هذا ان يجهل اخبار طفله، حاولي اطلاعه بشكل مستمر على مشكلاته ومشاعره وما يمر به، حتى يستطيع توجيه النصح له، ويشعر الطفل بانه معه رغم انشغاله,
2-احرصي على التجمعات العائليه: اجعلي وقت العطله وقتًا للتجمع العائلي، سواء من ناحيتكِ او ناحيه زوجكِ، واجتمعوا حول وجبه، وتحدثوا في كل شيء، في الاحداث العامه والمشكلات التي تواجهونها، يساعد هذا الامر كثيرًا على تقويه الروابط الاسريه، وتعزيز الثقه بينكم,
3-شجعي التواصل بين طفلكِ ووالده: اذا لم يتمكن الاب من حضور تدريبات طفله، فيمكن لمكالمه هاتفيه او مكالمه فيديو، ان تشعره بحرص ابيه على وجوده معه، وتشجيعه له، ومعرفه اخباره,
4- يجدب ان تحدثي مع طفلك عن مهام الاب وما يقوم به : يجب ان يعرف ويدريك الطفل حجم المسؤوليات التي تقع على عاتق الاب، وان انشغاله عنه هوا في غايه امر ضروري، لاعاله الاسره وتوفير احتياجاتها، وانه رغم ذلك يحاول الوجود على قدر طاقته، ويدعمه بشكل مستمر,
اطفالنا اهم ما نملك في حياتنا، تؤرقنا همومهم ونهتم لتفاصيل حياتهم، للتعرف اكثر الى مشكلاتهم اليوميه وطرق مواجهتها

متى يتعرف الأطفال على اسمهم

كيف أعلم طفلي الكلام وهو عمره سنتين وما فوق لذكور

أهم الطرق الطبيعية والأمنة لخفض حرارة الطفل الرضيع في المنزل